شاهد بالفيديو دفاع الممثل الامريكي بن أفليك عن الاسلام و المسلمين (مترجم)

في تصرف صادم أصاب مقدم برنامج “reel time” على قناة hbo بالذهول، دافع الممثل والمخرج الأمريكي بن أفيلك دفاعا مستميتا عن المسلمين، لافتا إلى أن الإدارة الأمريكية قد قتلت مسلمين أكثر مما قتلوا هم من الغرب، وأضاف أفليك الذي دخل في نقاش حاد مع المذيع بيل ماهر أن الغالبية العظمي من المسلمين مسالمين ويؤدون فروضهم دون إزعاج أحد، وأن هناك فئة قليلة منهم هي الني تعتنق مبدأ العنف، مؤكدا أن هذه الفئة لا تعبر بالطبع عن الإسلام.

دفاع الممثل الامريكي بن أفليك عن الاسلام و المسلمين (مترجم)

 

وليد الشهري- سبق 

الإعلام الأمريكي يشن حرباً ضد “نجم هوليوودي” لدفاعه عن الإسلام 

تصريحات “بن آفليك” تسببت في انقسام الرأي العام بين مؤيد ومعارض

شن مناصرو الحزب اليميني المحافظ في الولايات المتحدة هجوماً عنيفاً ضد الممثل الأمريكي الشهير بن آفليك، بعد دفاعه عن الإسلام خلال مناظرة تلفزيونية في برنامج “ريل تايم ويذ بيل ماهر” الحواري، الذي تبثه شبكة “إتش بي أو” الأمريكية.

 
ولم يتمكن آفليك،  الذي حل ضيفاً على البرنامج للترويج لفيلمه الجديد، من تمالك أعصابه وهو يستمع لتصريحات مقدم البرنامج “بيل ماهر” وضيفه المؤلف “سام هاريس” حول المسلمين حيث وصفها بـ “المقززة” و “العنصرية”.
 
وجاء وصف بن آفليك تعقيباً على ادعاءات ماهر الذي وصف الإسلام بقوله “الإسلام هو الدين الوحيد الذي يتعامل كعصابات المافيا” مضيفاً “سوف يتم قتلك إذا قلت الكلام الخطأ أو قمت برسم اللوحة الخطأ أو حتى تأليف الكتاب الخطأ”.
 
وواصل آفليك دفاعه المستميت بعد تصريح هاريس بأن الإسلام “أصل كل الأفكار السيئة” بقوله “ماذا عن المليار مسلم غير المتطرفين، الذين لا يضربون نساءهم ويريدون فقط الذهاب إلى المدرسة وأكل السندوتشات والصلاة خمس مرات في اليوم؟ ولا يقومون بكل الأفعال السيئة التي تتحدث عنها”.
 
وواصل أفليك دفاعه ضد ادعاءات ماهر وهاريس اللذين حاولا إبراز بعض الأمور المسيئة والخاطئة عن الإسلام في محاولة لدعم وجهة نظرهما، إلا أن آفليك ظل يصف ما يفعلانه هو محاولة رسم صورة نمطية لأكثر من مليار مسلم بسبب أفعال إرهابية، تقوم بها حفنة من المسلمين وهو ما اعتبره وجهة نظر عنصرية.
 
وقال آفليك موجهاً حديثه إلى سام هاريس: “ما الحل الذي تود اقتراحه علينا؟ هل تريد منا أن ندين الإسلام؟ لقد قتلنا مسلمون أكثر بكثير مما قتلوا؟” ويضيف متهكماً “وبالرغم من هذا لا نجد من يديننا بهذه الجرائم لأنها تعكس حقيقة ما نؤمن به، لقد قمنا بها بالصدفة لهذا اجتحنا العراق وأفغانستان”.
 
ووجه بيل ماهر في ختام المناظرة تساؤلاً لـ”بن آفليك” عن السبب الذي يدفعه للدفاع عن المسلمين وكأنهم أقلية وليس من العدل أن ننتقدهم ليرد آفليك بقوله “الإسلام ثاني أكبر ديانة في العالم ولا يمكن وصفهم بالأقلية”، ليواصل ماهر بقوله “بالضبط ولكنك تعاملهم وكأنهم أقلية، ماذا لو قام الفلبينيون ببيع أطفالهم لمراكز العبودية للرجال البيض في الغرب سنقوم بانتقادهم” ليستوقفه آفليك بقوله: “سننتقد من يقوم بهذا الفعل المشين ولكن لا ننتقد الفلبين بأكملها”.
 
وتسببت تصريحات بن آفليك ، في انقسام الرأي العام الأمريكي ما بين مؤيد ومعارض لدفاعه المستميت عن المسلمين بحسب ما ذكرته صحيفة ” الجارديان” البريطانية.

الرابط المختصر : http://review.topmaxtech.net/?p=23889

  • تمت قراءته 445 مرة
  • مكتبة الفيديو

  • أخر تعديل :
تفاصيل المقالة