معادله الحياه

لـــو نظرت إلى شجرة تفاح .. قد تراها تحمل نحو 500 ثمرة 
وداخل كل ثمرة هناك 10 بذور وهذا عدد كبير من البذور 

وهذا قد يقودنـــا للتساءل 
لماذا نحتاج لكل هذه البذور كى تنمو بضعة اشجار قليلة اخرى ؟ 

لدى خالق الطبيعة شئ يعلمنا إياه .. فالطبيعة تقول لنا : 
( معظم هذه البذور لن يرى نموا .. فإذا كنت ترغب في التأكد من حدوث نمو لشجر جديد فمن الأفضل أن تكون هناك فرص متعددة ) 
وهذا يعنى في مجالات أخرى انك قد تتقدم إلى عشرين مقابلة كي تحصل على وظيفة واحدة 
وأنت قد تختبر 40 شخصا كي تجد منهم واحد مناسب لتوظفه .
وقد تتحدث مع خمسين عميلا كي تبيع شئ واحد
وقد تتعامل مع 100 شخص تعرفهم لتجد بينهم صديقاً واحداُ 
وهكذا حينما نتعلم نحن قانون البذور ، فإننا لن نصاب بكل هذا القدر من خيبة الأمل 
ونتوقف عن الشعور بأننا ضحايا . 
فالقوانين الطبيعية لا يمكن أن نتناولها بصفة شخصية .. فقط علينا أن نفهمها ونتعامل بها 

وفى مقولة مختصرة 
" الأشخاص الناجحين يواجهون فشلا أكثر , ولكنهم فقط يبذرون بذوراً أكثر" 
وعندما تكون الأمور خارج سيطرتكـ ، إليك وصفة البؤس الدائم 
1 - قرر أن الأمور ينبغي أن تكون حسبما تفكر.. 
2 - ضع قوانين كيف ينبغي أن يتصرف كل واحد من الآخرين .

وحينذاك عندما لا تسير الأمور طبقا لتصوراتك اشتعل غضباً 
وهذا ما يفعله البائسين من الناس .. ولنقل أنك تتوقع ما يلي : 
1- أن الأصدقاء عليهم أن يردوا الجميل دائماً 
2- الناس ينبغي أن يقدرونك
3- كل واحد لابد أن يكون صادقاً 
4- شريك حياتك لابد أن يتذكر مناسباتك السعيدة 

هذه التوقعات قد تبدو معقولة .. ولكن غالبا ما لا تسير هكذا 
ولذلك ينتهي بك الأمر بحيث تكون محبطاً وخائب الأمل .. ولكن هناك استراتجية أفضل 
ليكن لك توقعات أقل .

وبدلا منها ليكن لك تفضيلات للأشياء التي هي خارج تحكمك قل لنفسك 
أنا أفضل كذا ( ......) 
ولكن إذا حدث كذا (...... ) فلا بأس .

هذا هو في الحقيقة مباراة عقلية تستطيع أن تجريها داخل فكرك ولكنها تمثل تغييراًفي اتجاهاتك
وتعطيك سلاماً أكثر في العقل . فأنت تفضل أن يكون هؤلاء الناس مهذبين (ا)
ولكن إذا وجدتهم خشنين (ب)
فلن يفسد ذلك يومك 
أنت تفضل اليوم أن يكون غائم (ا) 
ولكن إذا أمطرت فلا بأس (ب)

نحن يلزمنا كى نكون أكثر سعادة إما أن نغير العالم 
أو أن نغير طريقة تفكيرنا والأسهل أن نغير فكرنا نحن 

وفى مقولة مختصرة ..
" ليس ما يحدث لك هو الذى يحدد مقدار سعادتك إنما الذي يحدد سعادتك هو كيف تفكر فيما يحدث لك " .

أحبتي 
تذكــروا المعادلة التالية :
( فكرة + فعل + عادة + شخصية = مصير )

لتكن هذه الكلمات بذرة تزرعها في تربة تميزك
وترويها ببذلك وعطائك اللامحدود لكي تكبر وترقى
لتصبح شجرة عظيمة تدر عليك ثمار إنجازك .

منقووووووول