تعاملي مع طفلك برفق وليونة بعيدا عن التعذيب الجسدي

B9D8A7D8AFD8A9 D8BAD8B1D98AD8A8D8A9 D98AD981D8B9D984D987D8A7 D8A7D984D8B5D8BAD8A7D8B1 D984D983D986D987D8A7 D8B7D8A8D98AD8B9D98AD8A9 4 تعاملي مع طفلك برفق وليونة بعيدا عن التعذيب الجسدي
* القسوة والانزعاج والتذبذب في إصدار القرارات يحدث نوبات الغضب لطفلك * تعاملي مع طفلك برفق ولين وتأكدي من أنه ليس ماكينة تسير كما ترغبين دون أي خطأ * الخبراء ينصحون الاهل بابعاد العقاب الجسدي من طرق تعليم النظام ، ومن حياة الطفل بصفة عامة تأكدي عزيزتي أن النظام عندما يدخل حياة طفلك سوف تتوقف دموعكما معاً ، وسوف تحل الطمأنينة على الطفل و تهدأ أعصابك ، و حتى تلزمي طفلك بعمل ما تريدين لابد أن تكوني حاسمة ومسيطرة و لا تكوني قاسية أو منزعجة ، فالقسوة والانزعاج والتذبذب في إصدار القرارات يحدث نوبات الغضب لطفلك والتوتر لك

ويوصيك الخبراء بأن تبعدي العقاب الجسدي من طرق تعليم النظام ، ومن حياة الطفل بصفة عامة فهو قد يجعله يتوقف عن المشاكل ولكن التهذيب لن يحدث على المدى الطويل ، ف العقاب الجسدي لا يؤلم فقط بل يؤذي نفسياً ويجعل طفلك مستاءً ومتوتراً لأنه لا يعرف لماذا أفرغت غضبك فيه 

وإذا قام طفلك بإلقاء الأكل على الأرض ونثره فوق السجاد أو عض الطفل الذي جاء لزيارته، خذي نفساً عميقاً ونفذي النصائح التالية لتشجعي طفلك على النظام بإيجابية : – تذكري أن طفلك الذي لم يبغ العامين لا يفهم دائماً الخطأ الذي صنعه، فإذا صرخت في وجهه سوف يبكي ولن يفهم ، من الأفضل أن تقولي ( لا ) لا تفعل هذا وتبعديه عما يفعل، فهو قادر على تعلم معنى ( لا) قبل أن يتعلم معنى ( لماذا ) ؟ – انظري إلى الأحداث من مستوى تفكير

small abusora news 1235485221 تعاملي مع طفلك برفق وليونة بعيدا عن التعذيب الجسدي small abusora news 1235485226 تعاملي مع طفلك برفق وليونة بعيدا عن التعذيب الجسدي 
الطفل، فإذا أخرج الطعام من طبقه فجأة ثم ألقى به على الأرض ، توقفي وفكري لماذا فعل ذلك ؟ فقد تكونين قد شرحت له منذ أيام كيف يخرج المكعبات من غلافها، وقد يكون يتدرب على إخراج الأشياء من أماكنها 

– تفهمي أن صغيرك يفعل فقط الأشياء التي يريدها وإذا دخلت معه معركة في الغالب ستخسرينها لأنه لا يستمع إلا لما يريد، وبدلاً من الدخول في مشادة لتنظيم اللعب، فكري في طريقة تجعله يحب هذا التنظيم وجربي أن تكون الأوامر في شكل لعب، كأن تقولي – مثلاً – هل يمكنك جمع كل هذه اللعب قبل أن أصل إلى العدد 10 ، هذا افضل من إعطاء الأمر وانتظار التنفيذ

– جربي أسلوب التدعيم بدلاً من العقاب، فعندما تنتاب طفلك نوبة غضب تكون النصيحة أن تضعيه في غرفته حتى ينتهي من الغضب، ولكنه يحتاج أحياناً أثناء الغضب لتدعيمك وتأثيرك وسيطرتك ، فهذه التصرفات تمده بالعون وتعينه على الخروج من نوبة الغضب ، إذا شعرت أنه يريد أن يبكي وهو في حضنك احتضنيه واجلسي معه حتى ينتهي من نوبة الغضب بدلاً من أن تطلبي منه أن يذهب لغرفته 

– علمي طفلك المهارات الاجتماعية ، ويمكنك البدء في هذا عندما يكون متعاوناً وإيجابياً، والمكافأة لا تعني دائماً تقديم شيء مادي فالصغير يسعد بابتسامة رضاً منك وكلمة مدح جميلة وحضن مشمول بالحنان

– قدمي له المثل الصحيح: طفلك يتعلم منك التصرفات السليمة التي تسلكينها تجاهه وتجاه الآخرين، فإذا أردت منه أن يساعدك في ترتيب الغرفة قدمي له المثل بمساعدتك له، وإذا أخطأت في حقه اعترفي بالخطأ ليتعلم أن الاعتراف بالخطأ أفضل من إخفاءه بسبب الخوف

– استخدمي الشرح الإيجابي، فإذا أردت منه أن يرتدي جواربه – مثلاً – اشرحي له كيف يفعل ذلك وقولي ( يجب أن يكون هكذا ) بدلاً من الانتظار إلى أن ينتهي من ارتدائه بطريقة خاطئة ثم تقولين ( لا ليس هكذا ) واستخدمي دائماً كلمات مثل (نعم هكذا حسن، هيا اكمل ما تفعله ) بدلاً من كلمات مثل ( لا، توقف عن ذلك ) 

– إذا وضعت حدوداً وقواعد ثابتة للسلوك اليومي تمسكي بها ولا تتراجعي عنها ، وتأكدي أن زوجك يعرف هذه الحدود ويتمسك بها لأنه إذا سمح للطفل بما تمنعينه أنت عنه فسوف يتشتت ذهن الطفل ولا يعرف من الذي يجب أن يثق برأيه

– العالم كبير ومحير والطفل يحتاج إلى وقت طويل ليفهم معنى التهذيب والسلوك الإيجابي الذي تريدينه ، فإذا لم يستجب لك حاولي أن تدخلي معه في مساومة بسيطة ، وعلى سبيل المثال:إذا قلت ( هذا وقت النوم ) وهو مشغول في لعبته ويريد أن ينتهي منها، اتركي له بعض الوقت وقولي له ( أمامك خمس دقائق لتنتهي منها )

تعاملي مع طفلك برفق ولين وتأكدي من أنه ليس ماكينة تسير كما ترغبين دون أي خطأ ، فهو يكبر ويتعلم ويخطئ ويصحح خطأه ، فشجعيه دائماً على السلوك الإيجابي الذي يجعله محبوباً من الناس وامنحيه دعمك ، واشرحي له كل شيء بالتفصيل ليتفهم الأمور ويتحمل المسؤولية

الموضوع تم نقله من: http://www.forum.topmaxtech.net/t22057.html#ixzz57f4C7iqG

الرابط المختصر : http://review.topmaxtech.net/?p=66697

  • تمت قراءته 82 مرة
  • هندسة العقل

  • أخر تعديل :
تفاصيل المقالة